تأثير التقاليد العربية والفارسية على لوحات من عصر النهضة في أوروبا

327

شفقنا- بيروت-
كشفت مجموعة دولية من العلماء على رأسها الأستاذ في جامعة البوليتكنيك في ميلانو، بيير جورجيو ريجيتي، عن لغز آخر يتعلق بالأسلوب الإبداعي لليوناردو دافينتشي (1452-1519) ومدرسته الفنية.

ونقلت وكالة أنباء تاس عن غليب زيلبرشتاين، وهو أحد المشاركين في مشروع تلك المجموعة، أن رسومات عصر النهضة التي تمثل مادونا والطفل يسوع تستند إلى الترتيب الشعاعي للعناصر، والتي جاءت من التقاليد العربية والفارسية وأصبحت مميزة لروائع الفنان الإيطالي ليونارد دافينتشي وأعمال مدرسته.

وروى زيلبرشتاين تفاصيل عن الاكتشاف قائلا: “بمساعدة التقنيات الرقمية، قمنا بتحليل تقنية الترتيب الشعاعي للعناصر من العصور القديمة إلى عصر النهضة، ويمكننا بثقة القول إن هذا (بصمة دافينتشي) كان نوعا من النمط الشائع لأعمال مدرسة ليوناردو، أي نوع من شفرة دافينتشي”.

أضاف الخبير في تصريحه أنه “بعد سقوط القسطنطينية، تأثرت أساليب رسم أيقونات الكنيسة الأرثوذكسية بشدة بالثقافة الشرقية، بما في ذلك في إيطاليا، ما أثر في تشكيل الأسلوب الفني لعصر النهضة وأسلوب ليوناردو دافينتشي، على وجه الخصوص”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here