تمديد ولاية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عامين إضافيين

67

شفقنا- بيروت-
مددت الأمم المتحدة ولاية المحكمة الخاصة بلبنان لسنتين إضافيتين للنظر في قضيتين لا تزالان قائمتين، رغم صدور القرار النهائي في قضية إغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.

وأعلنت المحكمة في بيان، أن “الأمين العام للأمم المتحدة مدد ولاية المحكمة لسنتين عملًا بقرار مجلس الأمن 1757، اعتبارًا من الأول من آذار/مارس 2021، أو إلى حين انتهاء القضيتين القائمتين أمامها إذا حصل ذلك قبل انتهاء فترة التمديد، أو إلى حين نفاد الأموال المتوافرة إذا حصل ذلك قبل انتهاء فترة التمديد”.

ولفتت إلى أن “الأمين العام أعاد، في البيان الذي أصدره، تأكيد التزام الأمم المتحدة بدعم المحكمة في جهودها الهادفة إلى وضع حد للإفلات من العقاب من أجل مقاضاة المسؤولين عن الجرائم المندرجة ضمن اختصاصها”. حسب قوله.

وقالت رئيسة المحكمة القاضية إيفانا هردليشكوفا في هذا الصدد: “أنا ممتنة للمجتمع الدولي على دعمه المتواصل لعمل المحكمة، فهذه رسالة عالمية قوية بأن الجرائم الإرهابية لن تمر بدون عقاب. وأنا ملتزمة بشدة مع زملائي في المحكمة بإنجاز ولاية المحكمة في الوقت المحدد وبتحقيق العدالة للمتضررين من خلال إجراءات عادلة وشفافة”. على حد تعبيرها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here