وزارة الخارجية: أودعنا الامم المتحدة تقريرا حول أضرار التسرب النفطي للمطالبة بالتعويض

30

شفقنا-بيروت-
أعلنت ​وزارة الخارجية والمغتربين​، في بيان، أنها “بعد أن قامت بتاريخ 25/2/2021 بإحاطة ​الأمم المتحدة​ علما بما أصاب الشاطىء ال​لبنان​ي من تلوث كبير جراء تسرب مواد نفطية امتدت إليه بحرا من جهة ​فلسطين المحتلة​، أحالت اليوم بناء لطلب رئيس ​مجلس الوزراء​ ​حسان دياب​ تقريرا أعدته الهيئة الوطنية للبحوث العلمية إلى مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة في ​نيويورك​ السفيرة امل مدللي لإيداعه المراجع المعنية في الأمم المتحدة. ويبين هذا التقرير حجم الاضرار التي يمكن وصفها بالكارثة البيئية وقد تستغرق عملية إزالتها سنوات طويلة”.

ولفت البيان الى أنه “في هذا الاطار، وجه ​وزير الخارجية​ والمغتربين شربل وهبه رسالة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ​أنطونيو غوتيريس​ والمديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إنغر أندرسون، طالبا المساعدة والمؤازرة التقنية للبنان، مشددا على “ضرورة قيام ​الامم المتحدة​ بتحديد اسباب هذا التسرب ومن هي الجهة المسؤولة عنه، ليتمكن لبنان من المطالبة بالتعويض عن الأضرار البيئية الجسيمة التي لحقت به والتي تعتبر كارثة بيئية لا طاقة له على معالجتها والحد من اضرارها المتمادية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here