بابا الفاتيكان من كنيسة سيدة النجاة: المسيح​ي مدعو للشهادة بمحبة المسيح

39

شفقنا-بيروت-
وصل الحبر الأعظم بابا الفاتيكان فرنسيس، عصر اليوم الجمعة، إلى كنيسة سيدة النجاة للسريان الكاثوليك، التي حصلت فيها الجريمة البشعة على يد الإرهابيين في منطقة الكرادة وسط بغداد.

واستقبل البابا الذي وصل إلى الكنيسة لإقامة قداس فيها، استقبالا حافلا من أبناء المكون المسيحي على وقع أناشيد السلام والمحبة بين الأديان، في حدث تاريخي يشهده العراق، اليوم الجمعة.

وأشار ​البابا​ فرنسيس في كلمة له من داخل ال​كنيسة الى “اننا نجتمع اليوم في كاتدرائية سيدة النجاة ونتبارك بدماء اخوتنا واخواتنا الذين دفعوا الثمن هنا ونجدد ثقتنا بقوة الصليب”. مشددا على أن “​المسيح​ي مدعو للشهادة بمحبة المسيح في كل مكان وزمان، وهذا هو ​الانجيل​ الذي يجب تجسيده في هذا البلد الحبيب”.

وتوجه البابا للحضور في الكاتدارئية :”كان عليكم أن تواجهوا عواقب الحرب والاضطهاد وان تناضلوا من أجل الأمن الاقتصادي والشخصي”. معلنا أنه سيتوجه غداً إلى مدينة أور “لنؤكد أن الدين يجب أن يكون لخدمة السلام، ونحن نعلم كم هو سهل أن نصاب بفيروس الإحباط لكن الله منحنا لقاحاً له”.

وتعد كنيسة النجاة من أهم المحطات التي يزورها بابا الفاتيكان ضمن محطات زيارته إلى العراق، فقد وقعت فيها مجزرة إثر جريمة شنيعة على يد الإرهابيين، في تاريخ 31 أكتوبر/تشرين الأول عام 2010.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here