المرجع النجفي: عدم احترام الأقليات يعتبر إساءة للعراق وللنجف الأشرف وقداستها

170

شفقنا- بيروت-
استقبل سماحة المرجع الديني آية الله الشيخ بشير حسين النجفي السفيرة الأسترالية في بغداد باولا غانلي، والوفد المرافق لها، يوم الخميس الموافق (25 آذار 2021).

ولفت المرجع النجفي، وفقا لبيان مكتب سماحته، اطلع عليه “شفقنا العراق”، إن النجف الأشرف هي حاضرة في الحدث وطالما كانت مواقفها راعيةً لحقوق الأقليات في العراق.

وأكَّد آية الله النجفي على أهمية تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، داعياً للعمل على أساس المصالح المشتركة، مشيراً لأهمية أن يقف العالم المتحضر مع العراق، مقدماً دعمه في إنهاء البطالة، وإحياء الصناعة والزراعة في العراق.

كما وتطلَّع سماحته إِلى أن يتمكن العراق من الوقوفِ على قدميه؛ لتحقيق الاستقرار بمختلف صنوفه، معرباً بالقول: “نتطلع أن يتمكن العراق من الوقوف على قدميه؛ لتحقيق الارتقاء السياسيّ والاقتصاديّ ضمن إطار الوحدة الوطنية، والسيادة التامة”.

وأضاف قائلاً: أننا ندعم, ونرحب بأيِّ مبادرةٍ من شأنها دعم العراق، خصوصاً في المجال الاقتصاديّ والزراعيّ والصناعيّ، داعياً في هذا الصدد الجانبين الرسميين العراقيّ والأسترالي، لاتخاذ خطواتٍ جادة وفاعلة وعملية بما يخدم البلدين.

كذلك أكَّد المرج النجفي أهمية احترام إرادة الإنسان وتراثه,وعقائده وهويته، ورفض أيِّ سمّةٍ من سمات التعدي على الإنسانية، وأكَّد قائلاً: “من أهم المقاصد الجامعة للأديان السماوية كلها: رفض الإلحاد، واحترام الإنسان، ورفض الظلم ومحاربته، وإنهاء أي تعدٍ: فرديٍّ أو جماعيٍّ, أو دوليٍّ، بين البشر”، منبهاً إِلى أن النجف الأَشرف على علاقةٍ وتحاورٍ دائمٍ مع الأديان خصوصاً المسيحية منها.

كما أشار سماحته لمكانة العراق والنجف الأشرف بنحو الخصوص، فهي حاضرةٌ في الحدث وطالما كانت مواقفها راعيةً لحقوق الأقليات في العراق، وبإمكان صاحب أيّ دين أن يقوم بطقوسه الدينية في النجف الأشرف.

من جانبها قدمت السفيرة الأسترالية شكرها وثناءها لحُسن الاستقبال، وما قدّمه سماحة المرجع النجفي من وقته، معبرةً عن سعادتها وفخرها في عملها الدبلوماسي بالعراق, وزيارتها الأولى للنجف الأَشرف، مستعرضة التطلعات الدبلوماسية الأسترالية لتأصيل, وتوطيد العلاقات بين البلدين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here