ميانمار: قوات الأمن تقتل 13 شخصا وانفجارات صغيرة تهز يانجون

36

شفقنا-بيروت-
نقلت وكالة “رويترز” عن وسائل إعلام أن قوات ميانمار أطلقت النار على محتجين مناهضين للانقلاب العسكري اليوم الأربعاء، ما أودى بحياة 13 على الأقل وأدى لإصابة عدد آخر.

وفتحت قوات الأمن النار على محتجين في بلدة كالي بشمال غرب البلاد كانوا يطالبون بعودة الحكومة المدنية بزعامة أونج سان سو تشي، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية.

وقال أحد سكان المنطقة وخدمة “ماينمار الآن” الإخبارية إن 11 شخصا قتلوا بينما أصيب عدة أشخاص.

وأفاد سكان بأنهم سمعوا دوي 7 انفجارات صغيرة على الأقل في مدينة يانجون، بعضها في مبان حكومية ومستشفى عسكري ومركز للتسوق.

ولم تسفر الانفجارات عن ضحايا، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

وذكرت السفارة الأمريكية في يانجون أنها تلقت أنباء عن “قنابل صوت يدوية” أو مفرقعات تهدف لخلق ضوضاء وإحداث “ضرر بسيط”.

وسقط أكثر من 580 قتيلا في الاضطرابات التي تشهدها ميانمار منذ الأول من فبراير عندما أنهى الانقلاب نظاما يقوده مدنيون لم يدم إلا لفترة قصيرة، بحسب إحصاء جماعة نشطاء.

وأطلق الانقلاب شرارة احتجاجات وإضرابات لا تزال مستمرة في أنحاء البلاد رغم استخدام الجيش القوة لإسكات المعارضة.

المصدر: “رويترز”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here