بري زار شيخ الأزهر وترأس اختتام المؤتمر البرلماني العربي: الحوار يبقي لبنان في حال الأمان

125

شفقنا-بيروت-أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري، عقب لقائه شيخ الأزهر احمد الطيب، أن “عملنا في رئاسة اتحاد برلمانات العرب يتجه اكثر نحو العمل السياسي ولا خلاف حقيقي في العالم العربي بالنسبة الى الدين ولا يوجد شيء اسمه دين سني او دين شيعي، بل يوجد دين اسمه الدين الاسلامي وتوجد مذاهب مختلفة في الآراء وتكون احيانا سياسية وغير سياسية، وهذا لا يفسد في الود قضية ولا يفسد في حقيقة اننا كلنا ننتمي الى اسلام واحد موحد ونقول نشهد ان لا اله الا الله ومحمد رسول الله”، منوها بالدور الذي يلعبه الأزهر على صعيد الحوار بين الدول المتنازعة في المنطقة.
وفي حديث تلفزيوني، رأى بري أن “ما يحصل في العالم العربي أمر لا يصدق ولو أتى شخص وتكلم عما يجري قبل خمس سنوات لقلنا انه أصيب بمس جنون”، لافتاً إلى ان “الذي يحصل يؤخذ ذرائع معينة في سبيل فوضى خلاقة نجح القيمون عليها في نشرها في عالمنا العربي حتى يكاد لا ينجو منها احد”.
وأكد بري أن “من هو ناج في المنطقة فهو في خطر من وصول هذه الفوضى اليه”، مشددا على أن “للحكومات ضرورات وللانظمة ضرورات لكن هذه الضرورات لا تتحكم بالدبلماسية البرلمانية”.
واعتبر بري أن “مجالس النواب والنواب وممثلو الشعوب تستطيع أن تجري اتصالات ليس بالضرورة ان تكون ضد حكوماتهم لكنها تستطيع ان تساعدهم على ما يستطيعون هم القيام به”، مشيراً إلى أن “الدبلوماسية البرلمانية هي غير دبلوماسية الحقيبة السوداء، الدبلوماسية ألبرلمانية هي حقيبة بيضاء تستطيع ان تقوم باي شيء”.
وأوضح بري أن “الخطة تبدأ بخلافات داخل الدول بين أبناء الشعب الواحد حتى ان العين تقاتل العين في لبنان مثلا الدبلوماسية البرلمانية استطاعت ان توجد بين الافرقاء حوارا قد لا يؤدي الى النتائج التي نبتغيها الان من انتخاب رئيس للبلاد نحن بأمس الحاجة اليه لكنها على الأقل تجعل البلد واللبنانيين في حالة من الأمان ريثما نستطيع ان نصل الى هذا الهدف، بدلا من ان نحرق البلد ونحرق أنفسنا وفي الوقت نفسه لا ننتحب رئيساً ، على الأقل مطلوب حياة شبه عادية ريثما نصل الى انتخاب رئيس”.
وعن عمل اتحاد برلمانات العرب، قال بري “اذا استطعنا ان نوجد خطة عمل وتحركا كما نبتغي وان يكون هناك أسلوب عمل جديد للاتحاد نكون بذلك قد خطونا خطوات كبيرة”، مؤكداً “اننا كلنا في خطر الإرهاب التكفيري وكل هذا الإرهاب يغطي ارهاب الدولة الذي تقوم به اسرائيل وهذا هو الإرهاب الحقيقي ومع الأسف لقد تناسيناه جميعا ونسيان قبلتنا الاساسية فلسطين”.
وبعد الظهر ترأس بري الجلسة الختامية للاتحاد البرلماني العربي بعد ان أنجزت اللجان المختصة وخصوصا السياسية البيان الختامي للمؤتمر الذي تبنى توجه بري بوجوب “دبلوماسية برلمانية على تشجيع الحوار بين الأقطار العربية والمكونات الداخلية لكل بلد عربي توصلا الى حلول المشكلات القائمة والصراعات الداخلية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here