“نزيف هائل” في مصرف لبنان المركزي

35

شفقنا- بيروت-
يرى مدير معهد الشرق الأوسط للشؤون الاستراتيجية سامي نادر أنّ “الدولة في لبنان تتخبّط في أزمات غير مسبوقة، فإذا كانت غير قادرة على تأمين أوراق لإخراجات القيد وإتمام معاملات بسيطة في الإدارة العامّة حيث لا كهرباء وبالتالي لا خدمات أساسية، فهي لا شك لن تستطيع تأمين ما هو من الكماليات كتأمين الأموال للسماح للبنانيين بمشاهدة مباريات المونديال مجاناً”.

وينبّه نادر في تصريح صحافي إلى «التدهور السريع لاحتياطي المصرف المركزي، بحيث وبعدما كان عشية الأزمة 34 مليار دولار أصبح اليوم أقل من 9 مليارات”، واصفاً ذلك بـ”النزيف الهائل، بحيث تم صرف 24 مليار دولار منذ عام 2019، ما يعني أنّنا سنصل في وقت قريب جداً لمرحلة لن نستطيع خلالها تأمين التمويل لحاجاتنا الأساسية من غذاء ودواء”. ويضيف نادر: “صحيح أنّ فجوة ميزان المدفوعات تقلّصت من 21 مليار دولار إلى 3 مليارات، لكن لا تزال هناك فجوة والوضع لا يبشر بالخير”.

المصدر: صحيفة “الشرق الأوسط”

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here