حديث الصور؛ تركيب الكسوة الجديدة لضريح أبي الفضل العباس

513

شفقنا- بيروت-
بمشاركة وكيل المرجعية العليا، شهدت العتبة العباسية، يوم الخميس، أعمال تركيب الكسوة الجديدة لضريح المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، بعد عمل استمر لأعوام.

وشهدت مراسيم تركيب الكسوة الجديدة، وفقا لموقع الكفيل، حضور المتولي الشرعي للعتبة العباسية السيد احمد الصافي ورئيس ديوان الوقف الشيعيّ الدكتور حيدر الشمري والأمين العام للعتبة وعدد من أعضاء مجلس الإدارة ورؤساء الأقسام فضلا عن محافظ كربلاء وجمع من المؤمنين.

وجرت استعدادات موسعة منذ أسابيع لنصب الكسوة الجديدة لضريح المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، بعد جهودٍ استمرّت لثلاثة أعوام لعمل الأحجار والقطع النفيسة في مصر وسوريا وفرنسا والكويت.

وتتزّين الكسوة الجديدة بـ (16) ركناً من الذهب تحمل ألقاب المولى أبي الفضل العبّاس (عليه السلام) في كلّ جهةٍ أربعة أركان.

كذلك في الكسوة شلالات بكفّ العباس (عليه السلام) من الجهات الأربعة من الذهب واللؤلؤ، وقد نُقِشت ألقابه الشريفة على الدرّ النجفي الذي يزيّن البردة من جهة الرأس والقدم الشريفين.

وتعدّ تصاميم الذهب والفضة الموجودة في كسوة ضريح المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) نقلةً نوعية ومختلفة عن العمل السابق، من حيث المتانة وكمية الذهب المستخدم والتصاميم المستحدثة فنياً.

وتبرعت بالكسوة الجديدة لجنة أبي الفضل العباس (عليه السلام) من الكويت المتخصّصة بإكساء الأضرحة الشريفة.

تفاصيل مهمّة حول الكسوة الجديدة لضريح أبي الفضل

وقال رئيس لجنة أبي الفضل العباس (عليه السلام) من الكويت المتخصّصة بإكساء الأضرحة الشريفة والمتبرّعة بالكسوة السيّد عباس هاشم آل بوشقة الموسوي، إن “العمل على الكسوة الأولى لمرقد المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) كان في عام 1425هـ الموافق لـ 2005م، بعد استحصال موافقة المتولي الشرعي للعتبة المقدسة سماحة السيد أحمد الصافي”.

وأوضح، أنها “أُنجِزت خلال عامين وتشرّفنا بوضعها على صندوق القبر الشريف عام 1427هـ الموافق لـ 2007م، لتكون أوّل كسوةٍ لضريح المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام) نالت الإعجاب لدقّة التنفيذ وجمال النقوش”.

وأضاف “بعد (15) سنة تشرّفنا بالعمل مرةً أخرى لإنجاز كسوة جديدة ستُوضع على ضريح القبر الشريف في الأيّام المقبلة، بعد أن يتمّ إنجازها بشكلٍ كامل”.

وأكّد الموسوي أن “العمل بدأ بنسج الحرير لعمل الكسوة في سوريا عام 1441هـ الموافق لـ 2019م، حيث استغرقت حياكة الحرير بالنقوش التي تحمل ألقاب العباس (عليه السلام) مدّة ستة شهور، أمّا الخيوط المستخدمة فقد تم استيرادها من فرنسا لنسج الآيات القرآنية”.

وبعد ثلاثة أعوام من العمل المتواصل لملاكاتٍ نذرت نفسها لخدمة أهل البيت (عليهم السلام)، وصلنا إلى المراحل النهائية من إنجاز هذه الكسوة التي ستتشرّف في الأيام القادمة باحتضان قبر المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، بحسب ما بينه الموسوي.

المصدر: شفقنا العراق

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.