“ اتحاد الضياء لنقابات العمال”: لبنان يتعرض لعدوان أمريكي اقتصادي لكسر الإرادة الوطنية

9

شفقنا-بيروت-
قال“ اتحاد الضياء لنقابات العمال والمستخدمين في بيروت وجبل لبنان في بیان له السبت“ تتفاقم‌ الأوضاع المعيشية والاقتصادية لشعب ولعمال لبنان بكل مكوناته، وتفقد الإدانات والمناشدات والمطالبات فعاليتها وأثرها في ظل ما تشهده التحركات النقابية من عدم استجابة رسمية، بل غياب الإرادة الرسمية في اعتماد الحلول المطلوبة والممكنة من قبل كامل مواقع السلطة والحكم في لبنان”.
وتابع البيان“ العملة الوطنية رمز قوة الاقتصاد والسيادة، تفقد قيمتها في الأسواق في تسارع عجيب ومعيب وتكاد تنهزم أمام عملة العدوان الأمريكي، التي تبدو وكأنها فاقدة لأي نصير لا بل نشهد بكل أسف تسابق على المطالبة بالدولرة لكل شيء وكأن لبنان أصبح ولاية أمريكية”، وأضاف“ وصل الأمر إلى حد التسابق للحصول على فرقاطة الدولار وهو أمر معیب فی الموازين الوطنية كافة”.
وأكد البيان أن“ عمال لبنان باتوا أكثر استعدادا وأكثر تشوقا لخوض معركة الخلاص الحقيقية”، وتابع“ نحن في اتحاد الضياء لنقابات العمال والمستخدمين في بيروت وجبل لبنان، نعتبر أن الوطن يتعرض لعدوان أمريكي اقتصادي يوغل في استخدام أدواته الداخلية اللبنانية لكسر الإرادة الوطنية للشعب اللبناني، وإجباره على الاستسلام، ليس خدمة لمصالح الكيان الصهيوني المؤقت فقط، وإنما أيضا لمصالح الدفاع عما بقي من نفوذ أمريكي في العالم وأمريكا نفسها تشهد بنوكها انهيارات مالية ويشهد اقتصادها أزمات بنيوية”.
وشدد البيان على أن“ الأزمة اللبنانية صناعة أمريكية يتم تأزيمها بأيد لبنانية في المفردات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وهذا ما تجب مواجهته ووضع اليد عليه وطنيا، بالتحام وطني نقابي عمالي مهني تجاري وشعبي”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here