دي ميستورا يؤكد اهمية المسار السياسي لحل الازمة السورية

92

شفقنا-بيروت-أكد مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دي مستورا أهمية المسار السياسي لحل الازمة السورية بما يؤدي الى انتقال سياسي.
وقال دي ميستورا في تصريح للصحفيين عقب لقائه مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان انه أكد خلال اللقاء ضرورة نزع فتيل الحرب في سوريا وارسال المساعدات الانسانية واستمرار المسار السياسي لحل الأزمة.
واضاف ان “هذه المحادثات جزء من التحضيرات لمفاوضات جنيف المقررة قريبا بين الجهات السورية”، لافتا في الوقت نفسه الى اهمية “المشاورات مع المسؤولين الايرانيين لان افكارهم مؤثرة بالنسبة لنا وسنستفيد من توصياتهم”.
وفي سياق آخر أعلن سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، أن الولايات المتحدة تحاول الضغط على روسيا في قضية الأزمة السورية، مؤكدا أن ذلك لا يساعد على تنسيق جهود عسكريي البلدين في سوريا.
وقال ريابكوف للصحفيين، الثلاثاء 12 أبريل/نيسان، إن موسكو تلاحظ في الفترة الأخيرة “تسييس مسائل” واستخدام جلسات في نيويورك وجنيف لممارسة الضغط على روسيا، مؤكدا أن موسكو ترفض ذلك وأن هذه الأفعال غير الودية لا تساعد على التنسيق، بما في ذلك على مستوى وزارتي الدفاع.
وأعرب الدبلوماسي الروسي عن أمله في أن يدفع تطور الأوضاع الولايات المتحدة للتعاون مع روسيا بشكل أعمق، بما في ذلك في حلب، مشيرا إلى أن موسكو لا تسحب أيا من اقتراحاتها لواشنطن حول تعميق التعاون في سوريا.
وقال إن موسكو تأسف لرفض الجانب الأمريكي التعاون مع دمسق وكذلك أي تعاون عملي مع القوات الجوية الروسية، مشيرا إلى أنه لو تم التوصل إلى اتفاق مع واشنطن بهذا الشأن لكان من الممكن تنفيذ عملية القضاء على “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما بشكل أكثر فعالية.
من جهة أخرى، أعلن الدبلوماسي الروسي أن موسكو تؤكد التزامها بنظام الهدنة في سوريا، مشيرا إلى عدم وجود أي أساس لاتهام روسيا بانتهاك هذا النظام.
ورأى ريابكوف أن الاتصالات التي تجري بين العسكريين والجهات المعنية في روسيا والولايات المتحدة تؤدي إلى انخفاض عدد انتهاكات الهدنة.
وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن أنشطة المنظمات الإرهابية، بما فيها تلك التي تعمل في محيط حلب السورية، هي التي تتسبب في حدوث انتهاكات للهدنة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here