خاص – ما هي خلفيات التصعيد الإسرائيلي واستهدافه للنبطية؟

91

خاص شفقنا-بيروت-

أكد المحلل السياسي حسين سلامة في حديث خاص لوكالة “شفقنا” أن التصعيد الإسرائيلي في لبنان واستهدافه مدينة النبطية ناتج عن صراع “إسرائيل” مع الولايات المتحدة الأميريكية، فواشنطن مصرةٌ على عدم توسيع الاشتباك في المنطقة وخاصة في لبنان، وهذا يبدو جلياً من خلال الوفود الرسمية الكثيرة التي تأتي إلى لبنان من أجل هذه الغاية، بينما تل أبيب تسعى بشكل واضح لاستدراج الأميريكي إلى هذا الاشتباك.

ولفت سلامة إلى أنّ المقاومة الإسلامية كانت تدير الاشتباك على الحدود مع فلسطين بشكل مدروس حتى بدأت إسرائيل بتطوير اعتداءاتها من أجل إيجاد الأعذار لتوسيع الاشتباك مما يسهم بتدخل أوسع لأميركا في المعركة، بعد تدخلها في اليمن ومحاولتها ردع اليمنيين وفك الحصار الذي فرضوه على حركة النقل البحري إلى المرافئ “الإسرائيلية” في البحر الأحمر وبحر العرب وباب المندب، وبدئها لحرب إقليمية نيابة عن اسرائيل.

وأضاف سلامة: إسرائيل بقيادة نتنياهو تقود نفسها إلى الانتحار، فالبيت الأبيض أشاد برد حماس وشروطها فيما يتعلق باتفاق الإطار، لكن نتنياهو يصر حتى اللحظة على عدم الالتزام بأي شرط من هذه الشروط، وهذا دليل على عمق الاختلاف بين تل أبيب وواشنطن، وبين نتنياهو والرئيس الأميركي جو بايدن، مؤكداً أن تل أبيب تهدد الديمقراطيين في أميركا قبيل الانتخابات المقبلة، وتحاول عرقلة وصولهم مجددا إلى البيت الأبيض، وهذا الصراع يقوده نتنياهو ويترجمه بأمور إقليمية من خلال تصعيده في منطقتنا.

مهدي سعاديشفقنا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.