خاص- قمح فاسد في الأسواق فمن يحمي المواطنين من تجار الموت؟

426
رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور زهير برو

خاص شفقنا- بيروت-
تقدّمت وزارة الزراعة ممثلة برئيسة هيئة القضايا في وزارة العدل، منذ تشرين الثاني 2023 باعتراض بوجه شركة شبارق للتجارة، وذلك استنادا على قرار سابق، طالبت فيه الرجوع عن قرار بإدخال كميّات من القمح إلى الأسواق اللبنانية، بعد فحصها في مختبرات مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية، لأسباب جديّة تتعلق بصحّة الانسان كما ورد في الاعتراض، وهو الفحص الثاني بعد نتائج تحليل للقمح في الجامعة الأميركية، والتأكّد من وجود عفونة تستوجب رد الحمولة أو تلفها بدل إدخالها وتوزيعها على المطاحن. وبعد أخد ورد، صدر قرار قضائي بتاريخ 29 شباط الماضي، يقضي برد الاعتراض الراهن شكلا، وبالتالي السماح بادخال القمح الذي تسرب إليه العفن إلى الأسواق.

وفي هذا السياق اعتبر رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور زهير برو في حديث خاص لوكالة “شفقنا” أنّ إدخال هذه المواد إلى السوق اللبناني بالأساس هو جريمة لأن الشخص الذي أدخلها كان يعلم تماما وضعها، وبالتأكّيد أنه قام بشرائها بثمن زهيد، هذا إنّ لم يكونوا قد دفعوا له لكي يتخلصوا منها.

وأشار برّو إلى أنّ الجريمة الأكبر هي أنّه قام بتوزيع 24 طن من هذه المواد في السوق وجعل المواطنين يأكلون منها وهذا أمر ليس بالبسيط أبدا، فهذا الأمر سببه ليس غياب الضمير فقط بل أيضا غياب الدولة وهيبتها، لأنّه لو كان لدينا دولة مقتدرة وذات هيبة تعاقب المخالفين وتلاحقهم وتراقبهم، ما كان ليتجرّأ مثل هؤلاء التجار على التصرف بهذه المواد رغم حجزها وتوقيفها، لافتاً إلى أنّه من الواضح أن هؤلاء التجار يحظون بحماية أو أنّ حجم الرشوى التي يقدمونها كبير.

وأضاف برو: ما يحصل ليس سببه فقط الأزمة والإنهيار الحاصل في لبنان، لأنّه كانت هناك في السابق محاولات كثير لإدخال مواد تالفة أو مسرطنة وملوّثة، كانوا ينجحون بإدخالها أحياناً وأحيانًا يفشلون، مؤكّداً أنّه اليوم مهما كانت الحجج والبراهين فإن هذا الشخص يجب أن تتوقف تجارنه وأن يزجّ في السجن هو وكل من شارك معه في هذه الجريمة التي تهدد حياة المواطنين وتعرّض حياتهم للخطر الشديد.

وأعلن برو أن جمعية حماية المستهلك علمت بهذه المخالفة من خلال الإعلام وهي بصدد اتخاذ صفة الإدعاء الشخصي ضد هذه الشركة وكل من يمثلها من أشخاص.

مهدي سعادي – شفقنا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.