مولوي: الدولة السورية لا تقوم بدورها بملاحقة العصابات المتمركزة عند الحدود

22

شفقنا-بيروت-
أشار وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال بسام مولوي، إلى أن “التحقيقات بمقتل باسكال سليمان لا تزال أولية ولدى الجيش”.

ولفت، في تصريح لصحيفة “الشرق الأوسط”، إلى أن “التساؤلات لدى اللبنانيين عن تفاصيل العملية ولجهة ما إذا كانت عملية سرقة عادية أو أبعد من ذلك، مشروعة، ولن تجيب عنها إلا النتائج النهائية للتحقيق، التي يجب إعلانها للمواطنين للتوضيح والإجابة عن التساؤلات كافة”.

وأوضح مولوي أنه “يتم حالياً تتبع مسار السيارة المسروقة التي كان منفذو عملية الخطف يستقلونها، وما إذا كانوا قد حاولوا القيام بعمليات أخرى في الأيام التي سبقت خطف وقتل سليمان”، لافتاً إلى أن “العصابات المتمركزة على الحدود السورية لا تنشط بعمليات الخطف فقط، إنما أيضاً بتهريب الكبتاغون والسوريين إلى لبنان عبر المعابر غير الشرعية، وعلى الدولة السورية مسؤولية ودور في ملاحقة هذه العصابات لا تقوم به”. وأضاف مولوي: “نحن رفضنا طلباً سورياً بإزالة أبراج المراقبة على الحدود، بل نحن نصر على تفعيلها لمحاولة مكافحة هذه العمليات”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.