الخطيب خلال لقائه عبد اللهيان في طهران: ايران جسّدت معاني التضامن الانساني في وقوفها مع الشعب الفلسطيني

27

شفقنا- بيروت-
بحث نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى العلامة الشيخ علي الخطيب في مقر وزارة الخارجية الايرانية مع الوزير امير عبد اللهيان، في تطورات الاحداث في المنطقة.

واطلع عبد اللهيان، الشيخ الخطيب على “الاتصالات الدولية التي جرت بعد الاعتداء على القنصلية الايرانية في دمشق، و التي طالبت جميعها بعدم الرد، فكان جواب ايران، ان الرد امر لا تراجع عنه، لكن البحث كان في مستوى الرد في مقابل ايقاف الحرب على الشعب الفلسطيني، لافتا الى عدم قدرة الاطراف الدولية او عدم ارادتها في ايقاف الحرب على الشعب الفلسطيني، ادى الى وجوب الرد الايراني الذي هو من ادنى المستويات”، مؤكدا ان الرد على الرد سيقابله رد باضعاف هذا المستوى”.

وأشاد عبد اللهيان بـ”دور المجلس الإسلامي الشيعي الاعلى ومواقفه على الساحة اللبنانية والاسلامية، منوها بالجهود التي يبذلها الخطيب لتعزيز الوحدة الوطنية والاسلامية”.

بدوره، جدد الشيخ الخطيب “الشكر لايران على دعمها القضايا المحقة للأمة وفي طليعتها نصرة الشعب الفلسطيني ومساندة ودعم الشعب اللبناني”، مؤكدا ان “الجمهورية الاسلامية الايرانية جسدت معاني التضامن الإسلامي والانساني في وقوفها مع الشعب الفلسطيني ودعمها المطلق لقضيته المحقة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.