خاص- ماذا بعد الجنون الإسرائيلي على جبهة لبنان؟

102
الخبير العسكري العميد المتقاعد الدكتور محمد عطوي

خاص شفقنا- بيروت-
جنون إسرائيلي شوهد في الأيام الماضية ضد لبنان، حيث وسّع الكيان دائرة اعتداءاته الوحشية نحو الداخل في خرق جديد لقواعد الاشتباك، فاستهدفت بعض قرى محافظات النبطية وصور والبقاع كإقليم التفاح وعدلون وبعلبك، إضافة إلى خرق جدار الصوت مرّات عديدة، فما الذي دفع بالاحتلال الاسرائيلي إلى هذا التصعيد اللافت؟

  الخبير العسكري العميد المتقاعد الدكتور محمد عطوي في حديث خاص مع وكالة “شفقنا”، اعتبر أنّه ممّا لا شكّ فيه أنّ المقاومة ملتزمة بقواعد الاشتباك، وهي بهذه الطريقة تلجم إسرائيل من التمادي وتوسيع اعتداءاتها على لبنان، لأنّ تمادي إسرائيل يشكّل نوعا من الضغط عليها من الدول المؤمنة بالسلام والتي تنشد الحرية، والتي في الوقت نفسه تعلم أنّ المقاومة لديها من القدرة والأسلحة التي لم تكشف عنها حتى الآن، ما يردع إسرائيل عن القيام بأي عمل واسع، مشيرا إلى أنّ المقاومة تعتمد مبدأ “كلّما توسّعت إسرائيل باعتداءاتها زاد توسّع عمل المقاومة ضد الاحتلال”، أي كلّما تمادت إسرائيل في اعتداءاتها على لبنان كذلك ستصعّد المقاومة عملياتها ضد الكيان.

  وتابع عطوي: “الموضوع هو أخلاقي لدى المقاومة، فهي حتّى الآن لم تقم بأي اعتداء على المدنيين، بل تستهدف المراكز العسكرية والتجسّسية، التي تسطيع إسرائيل من خلالها مراقبة عمل المقاومة من استطلاع ورصد واستهداف والتسبّب باستشهاد المجاهدين، باختصار المقاومة لم تفعل أي شيء سوى ردّة فعل حتى الآن، بالتالي هي ملتزمة بقواعد الاشتباك ولا تتعدّاها، بينما إسرائيل تتمادى في عملها ضد المدنيين والمقاومين والمنازل المدنية، فانتقلت من المناطق الحدودية نحو مناطق خارج الخط 10 كلم وخارج شمالي الليطاني، كالاعتداءات على النبطية والزهراني وعدلون وصولا إلى الإقليم”.

  وأكّد الخبير العسكري أنّ تفلّت عمل إسرائيل بالاعتداء على لبنان سيؤدّي حتما إلى توسّع العمل العسكري وقيام المقاومة بأعمال ضد الكيان، بشكل سيؤثر لاحقا على المدن والقرى والمؤسّسات المدنية والعسكرية داخل فلسطين المحتلة، والتي هي بإشراف العدو، قائلا: “نتنياهو بلا شك يؤمن بالعمل العسكري ضد لبنان، ولكن قوّة المقاومة تمنعه من التوسّع لأنّ المقاومة ليست وحدها في هذا المجال، فهناك أيضا اليمن وسوريا وإيران والعراق وحتى المقاومة الفلسطينية بكافة فصائلها، لذا أي تفلّت من قبل إسرائيل ضد لبنان سيؤدي إلى حرب إقليمية، ولن تكتفي الأعمال بقواعد الاشتباك المعمول بها حاليا، والتي لم تخرقها المقاومة بل إسرائيل فعلت ذلك مرّات عدة”.

وفاء حريري – شفقنا

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here

The reCAPTCHA verification period has expired. Please reload the page.