ساندرز يطرد منسقة حملته بسبب تعرضها لنتانياهو على مواقع التواصل

121

شفقنا-بيروت-لفتت صحيفة “هآرتس” الاسرائيلية الى “طرد المرشح للرئاسة الأميركية بيرني ساندرز مسؤولة في حملته وتدعى سيمون زيمرمان اليهودية بسبب تعرضها بألفاظ نابية ضد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو على صفحتها على الفيسبوك في العام 2015″. وكانت زيمرمان قد اتهمت نتانياهو بـ”الوغد اللعوب”.
وقد لاقى طرد ساندرز ردات فعل على مواقع التواصل حيث انتقد جزء منهم ساندرز على هذا الاجراء فيما الاسرائيليون المؤيدون لنتانياهو رحبوا بالخطوة. وقد تم طرد زيمرمان بعد يومين فقط على تعيينها مسؤولة في حملة ساندرز عن التواصل مع الجالية اليهودية في الولايات المتحدة.
ولكن المسؤولين عن الحملة ما لبثوا ان اكتشفوا خلفية آرائها السياسية ما دفعهم الى أخذ هذا الاجراء بحقها.
وأشارت الصحيفة الاسرائيلية الى ان “منظمات يهودية ضغطت على ساندرز ليتخذ هذا الإجراء، وبخاصة من المجلس العالمي اليهودي”.
وقد انتشر هاشتاغ داعم لزيمرمان بعنوان #IStandWithSimone فلنقف مع سيمون مطالبين بإعادتها الى موقعها في الحملة، وقد كتب كثيرون ان هذا الأمر يناقض ما ينادي به المرشح ساندرز بالتحول السياسي في أميركا.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here