الشيخ قبلان استقبل وفدا ايرانيا: لضرورة أن يتضامن المسلمون في مواجهة المؤامرات الاستعمارية

105

شفقنا- بيروت- استقبل نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام الشيخ عبد الأمير قبلان مستشار النائب الاول للرئيس الايراني د.صادق خرازي يرافقه السفير الايراني محمد فتحعلي على رأس وفد، وجرى التباحث في تطورات الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة وتم التأكيد على ضرورة ان يتضامن المسلمون في مواجهة المؤامرات الاستعمارية التي تستهدف الشعوب الاسلامية مما يحتم ان يحذروا الفتن فيكونوا يدا واحدة متعاونين في حفظ وحدة الامة واستقرار شعوبها.
واكد سماحته ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ضمانة للعرب والمسلمين فهي خشبة خلاص الامة الاسلامية مما تتخبط به من ازمات، فايران اثبتت انها قلعة الدفاع عن الشعوب الاسلامية وعلينا ان نحفظها في مواجهة مؤامرات اعداء الامة فالمحافظة على ايران محافظة على الاسلام وقيمه وتعاليمه ونصرة للقضايا المحقة التي تحتضنها ايران وفي طليعتها نصرة الشعب الفلسطيني في جهاده ونضاله ضد الاحتلال الصهيوني.
وبعد اللقاء قال خرازي: لقد كانت فرصة طيبة وثمينة جمعتنا بسماحته وتحدثنا معه حول مختلف التطورات التي تهم العالمين العربي والاسلامي وتبادلنا وجهات النظر حول كل هذه الامور، وركز سماحته على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال الدور الطليعي الذي تشكله على صعيد هذه المنطقة تحمل راية الوحدة والتلاقي والانسجام ما بين المسلمين، وقد اشاد سماحته بالحكمة والدراية والتدبير التي يتميز بها كل قادة الجمهورية وعلى رأسهم السيد الامام القائد علي الخامنئي، وللاسف نحن نرى ان الامة العربية تتعرض في هذه المرحلة للكثير من المؤامرات والمحن وايضا نرى ان الامة الاسلامية والعالم الاسلامي يتعرض لمثل هذه الضغوط وهذه المؤامرات الاميركية الاسرائيلية المشتركة التي تستهدف هذه المنطقة في حاضرها ومستقبلها، ونحن نعتبر ان هذا الانحراف الفكري الذي تمثله المجموعات الارهابية التكفيرية المتطرفة اضافة الى المؤامرة الخارجية التي تستهدف هذه المنطقة العربية والاسلامية من خلال المؤامرة الاميركية الاسرائيلية المشتركة هي المحنة الاساسية التي يعاني منها العرب والمسلمون في هذه المرحلة، وينبغي علينا جميعا العمل على دفعها ومواجهتها وهذه ليست المرة الاولى التي نعاني منها مثل هذه المؤامرات المشتركة، ونحن على ثقة ومن خلال التحلي بالحكمة والوحدة فبامكاننا ان نقضي على كل هذه المؤامرات والفتن، تحياتي الى الشعب اللبناني الذي رفع رأس العرب ورأس الامة بانتصاراته.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here