اتفاق على إخراج 250 شخصا من الفوعة وكفريا و250 من الزبداني ومضايا

93

شفقنا- بيروت-
أفادت قناة “المنار” عن “حصول اتفاق على اخراج 250 شخصاً من الفوعة وكفريا بريف ادلب والعدد نفسه من الزبداني ومضايا بريف دمشق”.

وكان قد اعتصم حشد من الأمهات السوريات واللبنانيات مع أطفالهن أمام مقر الأمم المتحدة “الإسكوا” وسط بيروت امس استنكارا لقصف الإرهابيين المستمر لقريتي كفريا والفوعة المحاصرتين في ريف إدلب والتي ذهب ضحيتها عدد من الأطفال الشهداء.

وكانت التنظيمات الإرهابية المسلحة استهدفت الليلة الماضية بلدة كفريا المحاصرة شمال مدينة إدلب بعدد من قذائف الهاون والصاروخية ما تسبب باستشهاد وإصابة 8 أطفال وذلك فى خرق جديد لاتفاق وقف الأعمال القتالية.

ورفعت المعتصمات المشاركات في الفعالية الأعلام السورية واللبنانية وصورا ولافتات تجسد العدوان الإرهابي على الأطفال في البلدتين السوريتين ثم أطلقت الطفلة مريم حمود صرخة للمجتمع الدولي ناشدته فيها بالتحرك لمنع هكذا اعتداءات بحق الإنسانية.

ويتحصن في عدد من القرى والبلدات الممتدة قرب الحدود الإدارية لمحافظتي حماة وإدلب مجموعات مسلحة تستهدف أهالي المناطق المجاورة بالقذائف الصاروخية والهاون حيث يقع ضحيتها العديد من المواطنين أغلبهم من الأطفال والنساء في وقت تتعرض فيه البلدتان الواقعتان شمال مدينة إدلب بنحو 10 كم منذ أكثر من سنتين لحصار تنفذه التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظامي أردوغان وآل سعود.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here