الشيخ حمود: صوت المقاومة سيبقى عاليا

96

شفقنا- بيروت- لفت امام مسجد القدس في صيدا الشيخ ماهر حمود خلال القائه خطبة الجمعة الى أنه “في ذكرى عناقيد الغضب حيث هزم اطفال قانا والآمنون من النساء والعجز، عمليا هزموا الجيش الاسرائيلي والعالم الذي اجتمع قبل العدوان في شرم الشيخ وأعطى الضوء الاخضر لهذا العدوان الغاشم، والذي نسيه الجميع ان عناقيد الغضب كانت ردا على عملية لـ”حماس” في سيناء، يعني العدو الاسرائيلي ومن يدعمه ينظرون الى المقاومة كجسد واحد، “حماس” او “الجهاد” يضربان في فلسطين والرد يكون على “حزب الله” في لبنان”، متسائلاً: “من يقرأ هذا الدرس؟ ومن يفقه هذا العلم؟، للأسف هم غافلون ويزدادون غفلة وانحرافا”.
وأشار حمود الى أن “العدو الاسرائيلي يعاملنا كجهة واحدة يجب ان نتعامل مع انفسنا وان نخرج من التصانيف المذهبية والحزبية والجهوية لنؤكد ان المقاومين حزب واحد وجهة واحدة”، موضحاً ان “صوت المقاومة سيبقى عاليا سواء اغلقوا بث “المنار” او غيرها عن الاقمار الصناعية، مثل صوت المقاومة كمثل صوت ابراهيم عليه السلام عندما امره الله ان يؤذن للناس بالحج فقال يا رب من يسمعني في هذه الصحراء، قال يا ابراهيم عليك النداء وعلينا البلاغ”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here