قهوجي: لن أدخل بسجال مع جنبلاط ومن يملك دليلا على فساد بالجيش فليقدمه

146

شفقنا- بيروت- رفض قائد الجيش العماد جان قهوجي الرد على رئيس اللقاء الوطني الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، قائلا: “لن أدخل في سجال معه. ومن يملك دليلاً على فساد في الجيش فليقدّمه”.
ونقلت “الأخبار” عن قهوجي قوله “نعاقب المخطئين، ونحيل على القضاء العسكري من يرتكب جنحة او جناية. لكننا نفعل ذلك بصمت. إذ ليس لدينا سوى المعنويات للعسكر الذين يقفون في وجه الإرهاب على الحدود”.

و أوضح قهوجي أن ما طرحه جنبلاط بشأن الجيش ملفان: الاول، القاعدة البحرية. والثاني، الانترنت غير الشرعي، لافتا الى ان في الملف الاول، لا تغيير في موقف القيادة، قائلا “لن نتخلى عن قاعدة بيروت البحرية، لا لسوليدير، ولا لغيرها”، فيما يؤكد ضباط القيادة أن أي تغيير لم يطرأ على وضع القاعدة أخيراً.

وفي ملف الانترنت غير الشرعي، يؤكد احد المسؤولين العسكريين أن قهوجي اتصل بوزير الداخلية نهاد المشنوق مستوضحاً عن اتصال الأخير بالنائب وليد جنبلاط، وما قيل عن أن وزير الداخلية اتهم استخبارات الجيش بمواكبة الشركات التي ركّبت معدات للانترنت غير الشرعي؛ وتقول المصادر العسكرية ان المشنوق قال لقهوجي: “انا لم أسمّ جهازاً بعينه، وكنت أقصد الجمارك، لأن جزءاً من المعدات دخل لبنان بصورة شرعية”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here