طلبة جامعات ميسان یلتقون السید السیستاني ویناقشون دور المرجعية في الحفاظ على وحدة العراق

103

شفقنا-بيروت- استمراراً للمشروع الثقافي لشباب العراق وبرعاية سماحة الشيخ بشير الاسدي تشرف مجموعة من طلبة جامعات محافظة ميسان بزيارة الامام الحسين واخيه العباس (عليهما السلام) ، وفي اليوم التالي جددوا العهد مع امير المؤمنين (عليه السلام) وبعد الانتهاء من مراسيم الزيارة تشرف الطلبة بالتبرك والسلام على سماحة المرجع الاعلى السيد علي السيستاني “دام ظله الشريف” وبعدها القيت محاضرتان ثقافيتان في مكتب سماحته من قبل بعض المشايخ على الطلبة حيث تطرقوا فيها لعدة امور منها:-

تكليف المؤمنين في زمن الغيبة الكبرى للامام المنتظر (عج) وكيفية الارتباط بمن ينوب عنه ومعرفته وعدم الانجرار خلف مدعي السفارات الخاصة وغيرها الدعاوى الكاذبة وكيفية تمييز الحق في ظل الفتن والشبهات من خلال التحصن بالعلم والثقافة المهدوية ومن العلماء الثقات وخصوصاً ما نراه في الاونة الاخيرة من كثرة الادعاءات وبشكل ملحوظ وبينوا اهمية التمسك بالمرجعية الدينية فهي المنجي الوحيد في هذه الظروف بل انها امتداد الامام (عج) ونجاة الامة يكون من خلال التسليم لها ومتابعة ما يصدر عنها من ارشادات ونصائح.

دور المرجعية العليا في الحفاظ على وحدة ابناء البلد والتعايش السلمي فيما بينهم من خلال الفتاوى والبيانات التي تصدرها في الظروف الصعبة والتي تجر البلد الى فتنة لا يسلم منها لا صغير ولا كبير وافشلت الكثير من مخططات القوى الغربية في تفرقة ابناء بلدنا الجريح واستوعبت الجميع من خلال تهدئة الامور ودعوتهم الى التفكير بمصلحة العامة لانهم مشتركون جميعاً في الوطن فهي تراقب جميع الاحداث التي تجري في البلد بل في البلدان الاخرى وتتصرف بحكمة بالغة وتختار الوقت المناسب لتتدخل فتحل الازمات وتمنع الفتن التي قد تفتك بابناء البلد وهذا ما لمسه الجميع في السنين الماضية.

توضيح بعض النصائح التي اصدرها سماحة السيد السيستاني (دام ظله الشريف) للشباب المؤمن والتي تعد منهجاً قويماً يسلكهة الشباب في زمن الغيبة فهي تحثهم على الالتزام بالشريعة المقدسة والسير على منهج اهل البيت ع وطلب العلم الديني والاكاديمي والتخصص في جميع المجالات التي يحتاجها البلد وتطوير هذه المجالات التي بدورها تساعد على رسم مستقبل زاهر لبلد قد اهلكته الحروب وذلك لما تملكه هذه الفئة من نشاط وطاقة وقدرة على تغيير الواقع السيء والنهوض به انطلاقاً من رؤيا سماحته في الشباب باعتبارهم امل الامة وبهم تبنى الحضارات.

كما وتم توزيع مجموعة من الكتب التي تخص المرجعية العليا ككتاب (النصوص الصادرة) والذي يحتوي على جميع النصوص والبيانات التي اصدرتها المرجعية العليا منذ عام ٢٠٠٣ وكتاب (الرحلة العلاجية) الذي يوضح القصة الكاملة لرحلة سماحته العلاجية وماجرى من احداث في النجف الاشرف وكذلك تم توزيع كتيب نصائح الشباب وبعض الكتيبات الفقهية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here