مرصد البحرين لحقوق الإنسان: الشيخ المنسي لا يزال في الانفرادي

82

شفقنا- بيروت- أكد مسؤول قسم الحريات الدينية بمرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ ميثم السلمان بأن الشيخ محمد المنسي لم يسمح له بلقاء محاميه قبل جلسة المحاكمة وبعدها، كما أنه لا يزال في الحجز الانفرادي دون اتضاح الأسباب بصورة واضحة، مضيفا أن حق المتهم في الالتقاء بمحاميه من الحقوق الأساسية التي تضمنتها الاتفاقيات الدولية اذ ينبغي أن يُمنح المحامي الحق بالالتقاء بالسجين أو الموقوف على انفراد وبدون حواجز للتداول حول ملف القضية والتهم الموجهة إليه وخطة الدفاع أمام المحكمة.

ونوه السلمان بأن حرمان الشیخ المنسی من حق لقاء محامیه قبل الجلسة وبعدها یعد إجراءً تعسفیاً وخرقاً للالتزامات الدولیة والمحلیة فی مجال حقوق الإنسان، مشیرا إلى أن هذه الإجراءات غیر القانونیة تفقد محاکمة الشیخ المنسی الضمانة فی عدالتها.

وذکر السلمان أن استمرار سیاسة تکمیم الأفواه والحجر على حریة التعبیر یمثل تأکیدا للمجتمع الدولی وللمراقبین أن السلطة مصرة على الإخلال بالتزاماتها الدولیة فی مجال حقوق الإنسان، خصوصاً وأن الشیخ المنسی لم یقم بعمل یهدد فیه السلم العام أو سلامة الغیر وإنما قام بممارسة حقه الثابت دولیاً ومحلیاً فی التعبیر عن الرأی.

واستطرد السلمان بالقول بأن قضیة سماحة الشیخ المنسی تکرس حالة الاضطهاد الدینی تجاه المواطنین الشیعة، وذلک لما یمثله الشیخ المنسی من کونه عالم دین بحرینی بارز تم اعتقاله على خلفیة قیامه بوظائفه الدینیة فی إلقاء خطبة بصلاة یوم الجمعة والتی تعد شعیرة إسلامیة متعارفة، وقد عُرف بمناداته بالإصلاح والحوار ونبذ العنف والتطرف وانتهاج السلمیة فی الحراک السیاسی.

وطالب السلمان بالإفراج الفوری وغیر المشروط عن سماحة الشیخ المنسی، وإنهاء محاکمته، وتطبیق توصیات اللجنة البحرینیة لتقصی الحقائق فی إطلاق سراح معتقلی الرأی وإنهاء محاکمات الضمیر، داعیاً فی الوقت نفسه سلطات البحرین إلى معالجة الإخلال بالمواطنة المتساویة وإیقاف الانتهاکات المنهجیة لحقوق الإنسان

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here