ولايتي للسيد نصرالله: “حزب الله” سينتصر رغم المؤامرات

349

شفقنا- بيروت- أدان رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران علي أكبر ولايتي إجراء بعض دول المنطقة ضد حزب الله وقال: إن حزب الله هو مفخرة العالم الإسلامي والعرب ورغم هذه المؤامرات والعداء سيكون المنتصر والمرفوع الرأس.
ويزور علي أكبر ولايتي بيروت للمشاركة في المؤتمر الدولي للاتحاد العالمي لعلماء المقاومة حيث اجتمع إلى الأمين العام لحزب الله لبنان السيد حسن نصر الله و بحث معه التطورات الإقليمية بحضور السفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي.
وقال ولايتي: نأسف لقيام بعض دول منطقة بإصدار بيان ضد محور المقاومة وحزب الله بدلاً من إدانتها للكيان الصهيوني والإرهابيين والتيارات المتطرفة والتكفيرية، هذا في حين أن حزب الله هو مفخرة للعالم الإسلامي والعرب ورغم هذه المؤامرات والعداء سيكون المنتصر والمرفوع الرأس.
وأضاف أن: الجمهورية الإسلامية في إيران تدعم مقاومة الشعوب المظلومة في المنطقة وستواصل هذا النهج بقوة وصلابة.
من جانبه رحب السيد حسن نصر الله بزيارة علي أكبر ولايتي إلى لبنان مستعرضا التطورات الإقليمية والميدانية.
هذا وزار ولايتي ضريح الشهيد القائد الحاج عماد مغنية والشهداء في روضة شهداء المقاومة الاسلامية – الغبيري.
وبعد قراءة سورة الفاتحة عن أرواح الشهداء، قال ولايتي “نحن والوفد المرافق وفقنا بزيارة شهداء المقاومة للمرة الثانية، وباذن الله بواسطة دماء الشهداء ستكمل المقاومة الاسلامية مقاومتها بوجه العدو الصهيوني وحاميه ان كان في المنطقة او في العالم”.
واكد ولايتي على “استمرار ايران في دعم المقاومة لتحرير كامل الاراضي المحتلة”. واشار الى “ان سوريا وايران سيحميان محور المقاومة والتي مركزها الاساسي في جنوب لبنان، لأن هذه المقاومة مصدر فخر للمسلمين والعالم العربي والاسلامي”.
وردا على سؤال، قال “نحن متفائلون جدا في سوريا، وكما استطاع الجيش السوري وحلفاؤه تحرير العديد من المناطق السورية سيحررون حلب من التكفيريين والارهابيين”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here