حركة “أمل”: خضنا الاستحقاق البلدي في بيروت والبقاع من وجهة نظر انمائية

139

شفقنا-بيروت- شكرت اللجنة المركزية للانتخابات البلدية والاختيارية في “حركة أمل” الأهالي في محافظة بيروت، محافظتي البقاع وبعلبك الهرمل على إنجاز استحقاق الانتخابات البلدية والاختيارية بصورة حضارية وديمقراطية.
وفي بيان لها اشارت اللجنة الى “ان “حركة أمل” خاضت هذا الإستحقاق من وجهة نظر إنمائية وخدماتية بإيمان أن المجالس البلدية تلعب دوراً في عملية التنمية والخدمة المجتمعية، ساعية الى تحقيق التوافق والتعاون مع الأهالي الكرام والاتفاق معهم من أجل إيصال أصحاب الكفاءة والأكف البيضاء الى المجالس البلدية لخدمة القرى والناس، وتحمل أعباء التنمية ورفع الحرمان”، لافتة الى انها “في بيروت دعمت لائحة “بيروت للبيارتة” التي فازت بالانتخابات وكان مرشح الحركة فادي شحرور، وعلى صعيد اللوائح الإختيارية، فقد فازت اللوائح المدعومة من الحركة والحلفاء”، موضحة انه “في الباشورة فاز المرشحان الحركيان محمد ركين وعباس الملاح، وفي زقاق البلاط فاز المرشحان الحركيان عباس مرجان وعلي حطيط، أما في المصيطبة فقد فاز مرشح الحركة عصام قبيسي”.
واشارت اللجان الى ان “الحركة خاضت الانتخابات في 71 بلدية في البقاع ضمن الاتفاق بين قيادتي “حركة أمل” و”حزب الله” والأحزاب الحليفة، وفازت بلديتا ماسا وأبلح بالتزكية، ولوائح “التنمية والوفاء” بكامل أعضائها في كل من: بلديات حرزتا وعلي النهري والناصرية، وتُركت النبي أيلا ورياق وحي الفيكاني وعين كفرزبد للتوافق العائلي”، لافتة الى انها فازت بالتزكية كل من البلديات التالية: وادي فعرا، مقنة، كفردان، مصنع الزهرة، رماسا، مزرعة التوت، آل سويدان، فلاوي، بوداي-العلاق، اليمونة، جزين، قليلة-الحرفوش، حورتعلا، وشكلت مدينة بعلبك مفصلا انتخابيا مهما حيث أكد أهلها مجددا على التزامهم نهج الإمام القائد السيد موسى الصدر وقسمه على مرجة رأس العين حيث فازت لائحة التنمية والوفاء بكامل أعضائها، كما وفازت اللائحة في البلدات التالية: تمنين الفوقا، حدث بعلبك، حربتا، دورس، ايعات، سرعين الفوقا، شعث، طاريا، اللبوة، النبي شيت، شمسطار، حوش الرافقة، حلبتا، تمنين التحتا، وقررت اللجنة ترك الخيار للعائلات في كل من: العين، بريتال، حوش تل صفية، وفازت بالتزكية في كل من: جوار الحشيش، الكواخ، كما فازت لائحة التنمية والوفاء في الهرمل، القصر، الشواغير، وتركت البلدات: الشربين، مزرعة سجد، فيسان، لخيار العائلات”.
وأكدت “حركة أمل” أنها “تسعى إلى المتابعة والمواكبة الشاملة فيما يخص الشأن البلدي والعمل الجاد على بلورة رؤية حضارية تنموية وذلك من خلال تقديم برامج الدراسات والتخطيط عبر مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في “حركة أمل” تقديراً للثقة التي أولاها الناس لخط الإمام الصدر”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here