كتلة “الوطني الكردستاني” تطالب بتحقيق في “حادثة العلم” خلال تشييع طالباني

164

شفقنا- بيروت-
طالبت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في البرلمان العراقي المكتب السياسي للحزب بفتح تحقيق حول ملابسات ما حصل خلال مراسم تشييع جثمان الرئيس العراقي السابق جلال طالباني.

وقال، نائب الكتلة، شوان الداودي، مساء الجمعة، إن “الرئيس السابق الراحل جلال الطالباني كان مناضلا كرديا بامتياز وعراقيا وطنيا أيضا بامتياز، وناضل سبعين عاما من أجل تحقيق الديمقراطية للعراق وحق تقرير المصير للشعب الكردي”.

وشدد الداودي على أن “ما حصل اليوم خلال مراسم تشييع جثمان طالباني لا يقلل من شأن المرحوم أو من شأن العراق، بل قلل من شأن الاتحاد (الوطني الكردستاني) عربيا وعراقيا وداخليا”.

وأضاف الداودي موضحا “هناك استياء عام عند قاعدة الاتحاد الوطني الكردستاني نتيجة لما حصل، خاصة أن العلم العراقي كان موجودا على السيارة، التي حملت جثمان المرحوم، كما تم افتتاح مراسم التشييع بالنشيد الوطني العراقي… إننا ككتلة الاتحاد الوطني في مجلس النواب(العراقي) بشكل رسمي نطلب من المكتب السياسي للاتحاد فتح تحقيق حول ما حصل”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر المولى اعلن، الجمعة، انسحابه، وعدد من النواب، من مراسم تشييع جثمان طالباني احتجاجا على لف النعش بعلم إقليم كردستان بدل العلم العراقي، إضافة إلى الفشل في بروتوكول مراسيم التشييع، مشيرا إلى أنهم انسحبوا بعد أقل من نصف ساعة من وصولهم وبنفس الطائرة من المطار التي أقلتهم من بغداد إلى السليمانية.

بدوره، اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون، جاسم محمد جعفر، أن لف جثمان الرئيس العراقي السابق بالعلم الكردي بدل العلم العراقي هي “خيانة وتقزيم له من عائلته، وطعنة ثانية لوحدة العراق”.

المصدر: السومرية نيوز

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here