البطريرك يازجي: كنيسة أنطاكية تحمل في قلبها هموم بلدان الشرق كلها

272

شفقنا- بيروت- شدد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق ​يوحنا العاشر يازجي​ خلال ترأسه قداسا في كنيسة القديسين بطرس وبولس الأنطاكية في ​واشنطن​ على “الحضور المسيحي في ​الشرق الأوسط​ وعلى الدور المسيحي فيه لمد يد الحوار إلى الجميع وبناء جسور التواصل بين الحضارات والثقافات”، وأكد “أن كنيسة أنطاكية متجذرة في أرضها وصامدة، وهي مدعوة أن تنقل إلى العالم رغبة إنسان هذا المشرق في العيش بسلام ونبذه لكل أشكال ​الإرهاب​ والعنف”، مشيرا الى “أن كنيسة أنطاكية تحمل في قلبها هموم بلدان الشرق كلها وتسعى لأن تضع طاقاتها في سبيل إعطاء صورة حقيقية لما يجري من قلاقل واضطرابات”.
ونوه بالأبرشية الأنطاكية في ​أميركا​ الشمالية وبدورها الكبير “في نقل صورة حية عن كنيسة أنطاكية الشهيدة والشاهدة”، وتطرق إلى موضوع ​المخطوفين​ ومنهم مطرانا حلب ​بولس يازجي​ و​يوحنا ابراهيم​ والآباء الكهنة وغيرهم الكثير، داعيا “إلى تحريك الجهود في سبيل تحريرهم”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here