محفوظ: الاعلام اللبناني كان الأول بالعالم العربي قبل الانقسام السياسي

71

شفقنا- بيروت- شدد رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ في كلمة له خلال افتتاح ورشة عمل بعنوان القواعد الناظمة للاعلام المرئي والمسموع الى أن “الاعلام اللبناني كان الأول في العالم العربي قبل أن يعصف فيه الانقسام السياسي”، لافتا الى أن “لبنان هو البلد الذي شرع القانون المرئي والمسموع وأخذت عنه لاحقا المغرب والاردن وتونس والعراق ومصر بحيث يكون للاعلام المرئي مرجعية خاصة به لكون الشاشة تملك تأثير بين الوسيلة الاعلامية والمتلقي”.
من جهته، لفت عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن فضل الله الى ان “الاعلام يؤدي دورا محوريا في كل نشاط سياسي أو أمني أو اجتماعي”، لافتا الى أن “بلدنا بلد التنوع وهذا التنوع ينعكس من خلال ما لدينا من وسائل اعلام في اتجهات شتى بحيث من يراقب الاعلام اللبناني يعتقد أنه في مجموعة دول وليس في دولة واحدة وأنه يتحرك في مجتمعات متعددة”.
و أشار الى اننا “الغينا سلطة مجلس الوزراء على الاعلام المرئي والمسوع وجعلنا السلطة بيد المجلس الوطني للاعلام ترخيصا ومراقبة ومواكبة لأننا اردنا أن نخرج الاعلام المرئي والمسموع من يد السلطة السياسية ومن المحسوبيات والمحصصات”.
بدوره، لفت وزير الاعلام رمزي جريج الى أننا “عندما نتحدث عن دور الإعلام في المحاور المحددة في هذه الورشة يتبادر الى الأذهان فوراً أهمية الدور الذي تقوم به ما تسمى السلطة الرابعة وما يعول عليه في نشر ثقافة الإنفتاح وفي التأثير على الرأي العام خاصة في أيامنا هذه حيث أصبح الإعلام الالكتروني لصيقا في حياة كل فرد في المجتمع من خلال التقنيات الحديثة المستعملة”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here