الشيخ حبلي: المقاومة هي قرار من يرفض الذل وخيار المقاومين بالدفاع عن الأرض

94

شفقنا- بيروت- هنأ الشيخ صهيب حبلي اللبنانيين عامة وأهالي الجنوب خاصة بـ”العيد السادس عشر لإنتصار المقاومة على المحتل الصهيوني الذي رضخ لإرادة المقاومين وأهل الجنوب بعد وقفاتهم المشرفة التي أثمرت نصراً على هذا المحتل وكسرت عنجهيته ما إضطره للهروب تحت جنح الظلام مخلفاً عملائه وراءه”.
وأكد الشيخ حبلي في بيان له، أن “المقاومة قرار وخيار في آن معاً فهي قرار الأحرار الذين يرفضون الذل والمهانة، وهي خيار المقاومين في الدفاع عن الأرض والعرض في وجه الأخطار التي تحدق بهم”، متوجها بالتحية الى “قيادة المقاومة وأرواح شهدائها وقادتها الذين لا تزال بصماتهم حاضرة في صنع الإنجازات وفي مقدمها إنتصار أيار من العام 2000”.

من جهته هنأ إمام مسجد الغفران في صيدا الشيخ حسام العيلاني المقاومين في عيد المقاومة والتحرير، مطالبا كل اللبنانيين بمختلف إنتماءاتهم السياسية وطوائفهم ومذاهبهم بإحياء هذه المناسبة وفاء للمقاومين الذين حرروا الأرض ودحروا المحتل الغاصب.
وقال في بيان له، “نجدد العهد بأن نبقى أوفياء للمقاومين الذي اثبتوا للعالم أجمع في 25 ايار 2000 بأن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة”، مذكرا من نسي او تناسى بأن حزب الله قدّم الشهداء والجرحى للدفاع عن لبنان.

هذا ووجه رئيس جمعية التعاون والمحبة الاسلامية الشيخ خضر الكبش تحية الى سماحة الأمين لعام لحزب الله السيد حسن نصر الله ولكل كادر ومقاوم في المقاومة الاسلامية على كل ما قدموه للبنان وفلسطين وسورية والأمة من عزة وكرامة من خلال انتصارهم على العدو الاسرائيلي ومواجهتهم للارهاب التكفيري.
وقال الشيخ الكبش في ذكرى المقاومة والتحرير ان المقاومة التي تتعرض لاستهدافات عسكرية وسياسية واعلامية تزداد تألقا وقوة وأن حملات التشويه التي تتعرض له يدفعها دائما الى الأمام وهي ستبقى مخرزا في أعين أعدائها في الداخل والخارج.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here